RSS
 

الأرشيف للتصنيف ‘علماء أنثروبولوجيون’

رحيل الأنثروبولوجي العربي فؤاد إسحق الخوري

15 فبراير

د. عبدالله يتيم

العدد 9864 الإثنين 11 ابريل 2016 الموافق4 رجب 1437

فقد الانثروبولوجيون في العالم خلال الشهور الماضي شخصية انثروبولوجية عربية بارزة وهو المرحوم فؤاد اسحق الخخوري، كان العالم واصدقاء فؤاد الخوري منشغلين جميعا آنذاك بمتابعة تداعيات دخول القوات الامريكية والبريطانية الى العراق وسقوط نظام صدام حسين. حينها، أي في 4 مايو 2003م وبعد مرور اسابيع قليلة على دخول تلك القوات الاراضي العراقية، كان فؤاد الخوري قد اسلم روحه في أحد مستشفيات مدينة ردينغ في بريطانيا، وهي المدينة التي انتقل إليها من بيروت منذ منتصف الثمانينيات، بعد تدهور الاوضاع الأمنية في بيروت وخاصة المنطقة المحيطة بالجامعة الامريكية في بيروت.

 

1ـ ممارسة النفوذ بين اللبنانيين

عندما علمتُ بنبا وفاته، من خلال عمود الكاتب الصحفي، منصور الجمري، في جريدة الوسط والكاتب الصحفي، حافظ الشيخ، من اخبار الخليج، عاد فأكد لي الخبر بعد ذلك تلميذه وصديقه الانثروبولوجي السوري، سليمان نجم خلف، ثم تلا ذلك ان ألحّ علي الكاتب حافظ الشيخ بكتابة مقالة نعي، مثلما حاول بعد ذلك منصور الجمري.

من جانبي كنت ارى انه ليس كافيا الحديث عن الاسهامات الفكرية لفؤاد الخوري من خلال تناولي لبعض اعماله فقط، حتى اسعفني صديقنا المشترك سليمان خلف من جمع مادة سيرته من اسرة فؤاد الخوري، وضمّنها في مقالة بالانجليزية للنشر في احدى الدوريات الامريكية. على اننا هنا في البحرين، حيث وفد إليها فؤاد خوري في منتصف السبعينيات لانجاز عمله الحقلي الاثنوغرافي، لا بد من تقديم الرجل الذي يقف وراء كتاب عن البحرين «القبيلة والدولة في البحرين: التحول في السلطة الاجتماعية والسياسية في دولة عربية، 1980م» بما يليق بمكانته. اقرأ بقية التدوينة »

 

Comprendre Claude Lévi-Strauss

15 فبراير

Nicolas Journet et Jasmina Sopova

Novembre – décembre 2008 

« Le don quichottisme, me semble-t-il, c’est, pour l’essentiel, un désir obsédant de retrouver le passé derrière le présent. Si d’aventure un original se souciait un jour de comprendre quel fut mon personnage, je lui offre cette clé ». Ainsi parlait Claude Lévi-Strauss à Didier Eribon en 1988. Il avait alors quatre-vingts ans, et cette année 2008 est celle de son centième anniversaire que l’on se prépare à célébrer. Au cours de ce siècle C. Lévi-Strauss a accompli ce que peu de scientifiques réalisent : une carrière d’ethnologue des Amériques, une renommée d’écrivain et un rôle de déclencheur d’une révolution intellectuelle nommée « structuralisme ».

اقرأ بقية التدوينة »