RSS
 

الأرشيف للتصنيف ‘مقالات الأستاذ سليم درنوني’

من سيدي عبد السلام المشيشي إلى سيدي خالد العبسي (قراءة أنثروبولوجية لموسمي الزيارة والحج إلى الأضرحة بالأوراس والزيبان). درنوني سليم

02 فبراير

 

 

 

د. سليم درنوني

أستاذ محاضر (أ)

قسم العلوم الاجتماعية

كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية قطب شتمة

جامعة محمد خيضر ببسكرة

الهاتف الثابت: 74 53 84 33 (0) 00213

الهاتف المحمول: 92 04 32 550 (0) 00213

s.dernouni@univ-biskra.dz

 

 

 

الملخص:

إن الاحتفال  – موضوع دراستنا- زيارة روحية، لأماكن مقدسة: قبور، مساجد، زوايا، أضرحة الأولياء والصالحين وشيوخ الزوايا). إنها أماكن لتقاسم الاحتفال والفرحة، والطعام، وبكلمة موجزة أمكنة لإعادة بناء (النحن). فزيارة الأضرحة تعد واحدة من الممارسات الدينية الراسخة لدى مجتمعات المغرب الكبير عموما، بل هي من أكثر الظواهر انتشارا. اقرأ بقية التدوينة »

 

جدلية الأرض والإنسان في التفكير الاقتصادي المعاشي للمجتمعات المحلية بالأوراس دوار زلاطو أنموذجا

26 يناير

سليم درنوني

قسم العلوم الاجتماعية

كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية – قطب شتمة

جامعة محمد خيضر ببسكرة

مقال منشور في مجلة العلوم الانسانية-جامعة بسكرة-العدد 43

رابط المجلة: أنقر هنا

الملخص:

حاولت هذه الدراسة مقاربة إشكالية المجال لعرش آيث بوسليمان على مستوى البنى السوسيو- اقتصادية والأنثروبولوجية في إطار علمي رصين ومتين بعيدا عن المدح وطمس الحقائق والتشويش على الصيرورة التاريخية للأعراش التي تقطن الأوراس الأوسط، حيث تعتبر مسألة الحدود المجالية في تفاعلها مع الوسط الطبيعي والاجتماعي عاملا حاسما في تحديد العديد من الخصائص المميزة لتجمع سكاني معين، فهي تتيح إمكانية معرفة متطلبات السكان السياسية والاقتصادية والتنظيمية..

Résumé:

Cette étude tente d’approcher l’espace de la tribu (Arch) de Beni Bouslimane aux niveaux de structures socio-économiques et anthropologiques dans un cadre scientifique profond. Son objectif et de s’éloigner et tout ce qui brouille de réalité, ainsi que toute défaillance influant sur le processus historiques des tribus occupant L’Aurès méridional dont les lisières (clivages) spaciales –en particulier leurs interactions avec l’environnement sociales et naturel- constituent un facteur décisif dans la détermination d’une somme de spécificités d’un regroupement des habitants, ces frontières permettent la possibilité de connaître les exigences des habitants aux niveaux politiques, économiques et organisationnels. اقرأ بقية التدوينة »

 

الخيمة: الذاكرة الرمزية لدى بدو الأوراس-درنوني سليم

25 يناير

SÉMINAIRE VIRTUEL

« MÉMOIRES HISTORIQUES D’ICI ET D’AILLEURS : REGARDS CROISÉS »

Du 23 au 31 octobre 2007

(Dernouni Salim (Doctorant, Centre universitaire, Khenchela)

OLYMPUS DIGITAL CAMERA

الرابط:أنقر هنا

مقدمة:

من الناحية المنهجية نرى أنه لا يمكن فهم أي عنصر ثقافي من ثقافة أي مجتمع إلا إذا أخذناه في إطاره الكلي ، أو كما يقول «كلود ليفي ستروس» أن بعض الأدوات أو الوسائل قد تبدو متى أخذناها على حده وكأنها معطى من المعطيات الخام، أو إرثا تاريخيا، أو أداة تكيف بين الإنسان وبيئته، لكننا متى أدرجناها ضمن القائمة العامة أو البناء الكلي للمجتمعات التي تسعى الأنثروبولوجيا لتكوينها. بدت لنا عندئذ في ضوء جديد كلية، لأننا في هذه الحالة نتخيلها كمجموعة من الإختبارات المتكافلة فيما بينها، والتي يقوم كل مجتمع بانتسابها إليه من بين عدد من الممكنات التي تتطلب وضع جدول لها، وبهذا المعنى يمكن للمرء أن يدرك بأن نمطا معينا من الخيم يمكن أن يكتسب دلالة ما، فهو في سياق محدد يحل بالنسبة للملاحظ المتمكن من فهم أوجه استعماله، محل الأداة المختلفة التي قد يستعملها مجتمع أخر لنفس الأغراض. اقرأ بقية التدوينة »

 

السحر الديني (الممارسات والطقوس).

22 يناير

نشر بمجلة مخبر الدراسات الأنثروبولوجية و المشكلات الإجتماعية.

رابط المجلة: مجلة الاناسة وعلوم المجتمع

من تقديم : سليم درنوني

أستاذ محاضر (أ) تخصص أنثروبولوجيا

الملخص:

تتناول هذه الورقة العلاقة بين السحر والدين من وجهة نظر الانثروبولوجيا وذلك من حيث اعتبار الدين الفضاء الخصب الذي ينشط في السحر، والمجال الواسع لظهور الممارسات والطقوس السحرية المطبوعة بالطابع الديني، وذلك من خلال محاولة متابعة الخيط الذي يربط السحر بالدين، وهو الأمر الذي جعل بعض الطقوس السحرية تمارس باعتبارها شعائر من صميم الدين. لهذا اعتمدنا في هذا البحث تتبع الظاهرة الدينية في مستواها الفلسفي، كما تتبعناها في مستواها الأنثروبولوجي، وعرجنا بعد ذلك على موضوع السحر كموضوع من الموضوعات التي حظيت باهتمام الأنثروبولوجيين وعلماء الاجتماع، من خلال ارتباطه ارتباطا شديدا بالدين. اقرأ بقية التدوينة »